ایکنا

IQNA

هل الأرزاق بید الله حقاً؟

13:54 - June 29, 2022
رمز الخبر: 3486634
طهران ـ إکنا: من أسماء الله "الرزّاق" لأنه خالق کل شيء ومعطي الأرزاق لخلقه ولکن أحیاناً یصور الشیطان للإنسان بأنه الله قد نسي خلقه.

هل الأرزاق بید الله حقاً؟وقال الله تعالی فی الآیة السادسة من سورة هود المبارکة "ومَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِين" أن الله سیعطی کل دابة رزقها أینما تکون.

إن الله یرزق كل دابة بطریقة مدهشة فإنه یرزق الجنین في بطن أمه، والحشرات في أعماق الأرض، والأسماك في عمق البحر، والحیوانات في الجبال والأودیة، کلها ترتزق من عند الله وإنه ضامن رزقها.

وفي هذا الصدد، يجب أن ننتبه الى النقطتين، والنقطة الأولى هي أنه لا ينبغي للإنسان أن يرتكب الظلم والجريمة لكسب لقمة العيش، والنقطة الثانیة أن هناك آیات وروایات تفید بأن البشر سیرزق إذا ما جد وسعی لذلك وإنه مالم یسعی وراء رزقه لن یحصل علیه. 

وبالتالي لیس من الصحیح الجلوس وترك العمل من أجل الرزق وإلقاء اللوم علی الله تعالی بأنه لم یرزقنا دون عباده وأیضاً القیام بأعمال محرمة من أجل الحصول علی رزق عمل غیر صحیح.

کلمات دلیلیة: القرآن ، الروایات ، سورة هود ، الرزاق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :