ایکنا

IQNA

المتکبرون فی القرآن الکریم

11:31 - August 17, 2022
رمز الخبر: 3487281
طهران – إکنا: إن القرآن الکریم قد عبر عن الغرور والأنانیة بـ "التکبّر" وإعتبرها من الصفات التی تؤدی إلی الإنحراف وتحول دون تقرب الإنسان من ربه.

المتکبرون فی القرآن الکریم

من الصفات السیئة التی تنعکس سلبا علی الإنسان وتؤدی إلی أذی الآخرین هی صفة التکبر والغرور وإنها عکس التواضع. 

عند الإنسان نوعان من التکبر الأول هو التکبر أمام الله تعالی والثانی هو التکبر أمام الناس فإن الله یعاقب کل من یتکبر أمامه وخیر دلیل علی ذلک هو إبلیس الذی عاقبه الله لغروره وإستکباره " إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ" (البقرة / 34) وقال تعالی " قَالَ یَا إِبْلِیسُ مَا مَنَعَکَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِیَدَیَّ أَسْتَکْبَرْتَ أَمْ کُنْتَ مِنَ الْعَالِینَ" (ص / 75) 

التکبر أمام الله هو أسوأ أنواع التکبر وإنه مصدر الجهل والضلال وإن المتکبر إحیانا یظن أنه الرب کما کان "نمرود" و"فرعون". 

والإستکبار علی الناس أیضا من الصفات المذمومة فی القرآن الکریم ویعد علماء النفس سببین للتکبر الأول هو الشعور بالحقارة والذل والهوان والثانی هو الشعور بالکبریاء جهلا. 

ومن أهم آثار التکبر هو تأخر الإنسان من بلوغ الکمال وإن الغرور یمنع الإنسان من الکد والجهد فی کسب العلم والرزق وبالتالی فإن الغرور یؤدی به إلی الإنحطاط. 

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha