ایکنا

IQNA

17:14 - September 29, 2020
رمز الخبر: 3478408
طهران ـ إکنا: أكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في إیران، "سيد عباس صالحي" أن كتاب "المختصر المفید فی تفسیر القرآن المجید" للرئيس الفقید للمجلس الأعلى لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية "آیة الله الشيخ محمد علي التسخیري" إنجاز هام للعالم الاسلامي.
وزير الثقافة الايراني: تفسير المختصر لآية الله التسخيري إنجاز للعالم الاسلامي
وقال ذلك، وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في إیران، "سيد عباس صالحي"  في الكلمة التي ألقاها اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر الجاري عبر الفيديو كونفرنس في المؤتمر الافتراضي الذي أقيم تحت عنوان "دراسة شخصية وفكر آية الله التسخيري" في العاصمة الايرانية طهران، وذلك بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة الأمين العام الأسبق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية "آیة الله الشيخ محمد علي التسخیري".
 
وأشار الى أن هذا العالم الجليل كان له علاقة قوية بالقرآن، مؤكداً أن آية الله التسخيري كان مؤمناً بالحوار بين الأديان والمذاهب من أعماق قلبه وحضر أكثر من 800 مؤتمر داخل وخارج البلاد مما يدلّ على هذه الصفة المميزة له.
 
وأشار الى أن قائد الثورة الاسلامية الايرانية سماحة آية الله الخامنئي وصف الشيخ التسخيري باللسان الناطق عن الاسلام والشيعة، موضحاً أن هذا الوصف مثیر للتفكير، والأشخاص الذين تفاعلوا معهم يعرفون جيدًا أن هذا الوصف ليس مبالغًا فيه وأنه وصف دقيق.
 
وأوضح وزير الثقافة الايراني أن آية الله التسخیری كان نشيطًا ومؤثرًا في مجال الوحدة والتواصل وكان له شخصية قرآنية وتبلور القرآن في حياته العلمية، مشيراً الى أنه قد كتب تفسيراً قرآنيًا بعنوان "المختصر المفيد في تفسير القرآن المجيد" بناءً على نصيحة الشهيد الصدر وعمل بجد طوال سنوات لكتابته.
 
ووصف سيد عباس صالحي  كتاب "المختصر المفید فی تفسیر القرآن المجید" لآية الله التسخيري بالانجاز الهام للعالم الاسلامي، مؤكداً أنه قد حاول من خلال هذا التفسير تقديم محتوى ثري حتى يتمكن الشباب من استخدامه.
 
وأشار الى أن الميثاق الوحدوي لآية الله تسخيري قد استند إلى المبادئ الأربعة وهي معرفة القواسم المشتركة، وتطوير القواسم المشتركة، والتعاون على أساس القواسم المشتركة، ومحاولة تجنب النزاعات في مختلف الحالات، وكان هذا الميثاق أساس جهوده النظرية والعملية.
 
جدير بالذكر أنه نظمت رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران، اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 للميلاد، مؤتمراً افتراضياً لدراسة شخصیة وفکر الرئيس الفقید للمجلس الأعلى لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية "آیة الله الشيخ محمد علي التسخیري" في مقرّ الرابطة بالعاصمة طهران، وذلك بمشاركة رئيس أكاديمية اللغة الفارسية وآدابها في إیران "الدكتور غلامعلي حداد عادل"، وعدد من الشخصيات العلمية والدينية والثقافية من ايران وخارج البلاد.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: