ایکنا

IQNA

9:54 - December 05, 2020
رمز الخبر: 3479252
القدس المحتلة ـ إکنا: أحبط مواطنون مقدسيون يوم الجمعة، 4 ديسمبر الجاري، محاولة مستوطن إحراق كنيسة الجثمانية قرب جبل الزيتون بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن حارس الكنيسة فادي المغربي والشابين حمزة ومحمود عجاج، هم من أمسكوا بالمستوطن الذي حاول إحراق كنيسة الجثمانية، ثم اتصلوا مع الشرطة الاسرائيلية فحضرت للمكان واعتقلته.
 
وقال أحد شهود العيان الشاب حمزة عجاج إنه شاهد حركة غير طبيعية في الكنيسة، فذهب مسرعًا إلى داخل الكنيسة، ليجد المستوطن يحاول الهروب من بين يدي الحارس فادي المغربي ومحمود عجاج، فذهب وساعدهما في إمساكه.

وأضاف أن المستوطن دخل الكنيسة ومعه زجاجة مياه كبيرة فتوقعنا أن بداخلها مياه للشرب، ثم تفاجأنا بالمستوطن يصب البنزين من الزجاجة نحو الكراسي الخشبية، فأمسكنا به وقمنا باستخدام أنابيب الإطفاء الخاصة للسيطرة على الحريق، إذ تسببت النيران بأضرار طفيفة بمقاعد خشبية.

وأشار إلى أن أحدهم اتصل مع الشرطة الاسرائيلية وآخر مع مركز الاطفاء، وحضرت الشرطة للمكان واعتقلت المستوطن، وقامت سيارة الاطفاء بإخماد الحريق.

وأوضح أن المستوطن استغل عدم وجود السائحين داخل الكنيسة بسبب جائحة كورونا.

وقال عجاج إن الكنيسة خالية من السائحين المسيحيين، ولكن يوجد 6 رهبان في غرفهم داخل الكنيسة، التي تعد من أهم المقدسات للطوائف المسيحية.

في السياق، قال الناطق بلسان كنيسة اللاتين وديع أبو نصار في بيان:" ارتكب رجل يهودي عملاً تخريبيًا بعد ظهر اليوم داخل الكنيسة بالقدس، وأضرم النار بداخلها.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: