ایکنا

IQNA

11:53 - October 06, 2021
رمز الخبر: 3482807
موسکو ـ إکنا: سلّط نائب رئیس جامعة الأدیان والمذاهب الإسلامیة الايرانية في الشؤون الدولية الضوء في کلمته بالمؤتمر السنوی لمجلس الإفتاء الروسي علی دور التعلیم الدیني في تربیة الطلاب الجامعیین من منظور الدین الإسلامي.

وکان ذلك، محور کلمة نائب رئیس جامعة الأدیان والمذاهب الإسلامیة الايرانية في الشؤون الدولية، "حجة الإسلام والمسلمین محمد مهدي التسخیري" في مؤتمر "مبادئ التعددیة الدینیة في التربیة الإسلامیة" الذي أقیم بمشارکة علماء من مختلف الدول فی جامع موسکو.

وقال في هذا المؤتمر الذي جمع بين الحضور والافتراض، إن التربیة الدینیة لطلاب المدارس والجامعات من منظور الدین الإسلامي هو موضوع ذات أوجه متعددة مؤکداً أن تعزیز العلم کان أحد أهداف رسالة نبینا محمد (ص).

وأضاف الرئيس السابق لمركز حوار الأديان والثقافات التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران أن دور العلماء کبیر في إنشاء الحضارات وتنمیتها وهذا لیس بالأمر المجهول وأن العلم نور یضیء الخلق ویکشف الخفایا وإن العلم هو ما یمیز البشر عن ما هو دونه.

وحاضر في المؤتمر عدد من کبار العلماء في روسیا بما فیهم رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا الاتحادية ورئيس مجلس المفتين الروس، "المفتي الشيخ راويل عين الدين"، کما حاضر في هذا المؤتمر، رئيس الشؤون الدينية التركي "علي أرباش"، ومفتي المملكة الأردنية الهاشمية "الدكتور عبدالكريم الخصاونة"،  وأستاذ العقيدة بجامعة الأزهر "الأستاذ الدكتور أحمد الصاوي"، ورئيس الجمعية الدينية الإسلامية في جمهورية بيلاروسيا عبر الانترنت(أون لاين).

4002268

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: