ایکنا

IQNA

العلامة الجعفری والمعرفة الدینیة الحدیثة

9:59 - August 15, 2022
رمز الخبر: 3487261
طهران – إکنا: تصنیف العلامة الجعفری للمعرفة الدینیة وحدیثه عن الأقالیم الدینیة السبعة یلوح بأنه لم یکن رجل دین تقلیدی إنما کان یفهم الحداثة ویستوعبها تماما.

أشار إلی ذلک الباحث الإجتماعی "سید جواد میری" فی ندوة دینیة حول أفکار العلامة "محمد تقی الجعفری". 

وقال إن البعض یعتقد أن العلامة الجعفری کان رجل دین تقلیدی لیس لدیه أی فهم من الحداثة ومن المجتمع الحدیث الذی أساسه الإنفتاح وهنا علینا التوقف والتعلیق. 

وأضاف أن العلامة الجعفری ولد 1923 وتوفی العام 1998 میلادی حیث تلمذ فی النجف الأشرف ثم أقیم فی طهران وکان یکتب عن أدباء الغرب والشرق علی سبیل المثال یشیر إلی نصوص "فیکتور هوغو" الأدبیة فإذا لم یکن لدیه أی فهم من الحداثة والعالم الحدیث کیف کان له هذا الإشراف علی الأدب العالمی؟ 

وأردف مبینا أن المعرفة الدینیة التی یأتی بها العلامة الجعفری تعرض صورة منفتحة من الدین فهی تحتوی علی تأریخ البشر وما صنعه البشر علی مر التأریخ. 

ومن الملفت أن العلامة الفقید وهو من کبار العلماء الشیعة لم یحاول عرض معرفة دینیة من منطلق فقهی فحسب بل عرض معرفة دینیة أساسها الفکر والمعرفة إلی جانب الإجتهادات الفقهیة. 

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha