ایکنا

IQNA

خبراء سیاسيون لـ"إکنا":
10:30 - March 23, 2021
رمز الخبر: 3480567
أنقرة ـ إکنا: أکد خبیران سیاسیان ترکیان أن العلاقة بین أبوظبی والریاض تشهد توتراً جدیداً سیدخلها مرحلة جدیدة من الأزمات.

الإمارات ترید تقسیم الیمن / تشدید الخلافات بین أبوظبی والریاض

وقال الخبیر في قضایا الشرق الأوسط والصحفي الترکي "رمضان بورسا" في حدیث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية أن الرئیس الأمریکي "جو بایدن" قد أعلن خلال حملته الإنتخابیة أن حرب الیمن لن تنتهی ولن یکون هناك منتصر.

وأضاف أن حرب الیمن بدأت في ربیع 2015 ولاتزال مستمرة حیث جعلت الشعب الیمني أمام عدة أزمات منها المجاعة والوباء والأمراض المتفشیة.

وأشار إلی الوضع السیاسي الیمني والتدخل الخارجي قائلاً: إن هناك إختلافاً شدیداً بین الإمارات والسعودیة في الشأن الیمني حیث تطمح السعودیة إلی فرض سیطرتها علی الیمن وتأسیس حکومة یمنیة تضمن أمنها وأن لاتکون تهدیداً لإسرائیل.

وأردف بورسا موضحاً أن حکومة الإمارات لدیها أهداف تختلف عن نظیرتها السعودیة وإنها تطمح إلی إعادة الیمن إلی قبل التسعینیات وتقسیمها الی یمن الجنوبیة ویمن الشمالیة وفرض سیطرتها علی یمن الجنوبیة وتقدیم الشمالیة إلی السعودیة.

وتحدث لـ "إکنا" الصحفي والمحلل السياسي الترکي "یعقوب أصلان" قائلاً: إن الیمن تتمتع بأهمیة إستراتیجیة وأن الطرف الحوثي یعمل بقوة في مواجهة الهجمات السعودیة.

الإمارات ترید تقسیم الیمن / تشدید الخلافات بین أبوظبی والریاض

وحول قرار الولایات المتحدة الأمریکیة رفع حركة "أنصار الله" الیمنیة من قائمة الإرهاب قال: إن القرار الأمریکي دلیل علی تقلیل الولایات المتحدة من دعمها للسعودیة وبالمقابل مضاعفة الدعم للإمارات.

وقال الخبیر السیاسي الترکي إن هناك سیناریویین محتملین أمام الولایات المتحدة الأمریکیة الأول هو دعم الإمارات في الیمن وذلك علی حساب السعودیة ومن أجل أن تحافظ علی نفوذها في الیمن من خلال الإمارات.

وأن السیناریو الثاني هو أن توفد الولایات المتحدة الأمریکیة قوات حفظ السلام أو قوات "الناتو" من أجل المحافظة علی نفوذها فی الیمن.

3960100

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: