ایکنا

IQNA

رئيس مركز "الأمة الواحدة" لـ"إکنا":
12:50 - September 18, 2021
رمز الخبر: 3482563
بيروت ـ إکنا: صرّح رئيس مركز الأمة الواحدة للدراسات الفكرية والاستراتيجية "السيد فادي السيد" أن أهمّ الاستراتيجيات لمحاربة الفكر الوهابي يتجسد بتحقيق الوحدة الاسلامية، والقضاء على كل أرضية خصبة للتطرف بكافة المذاهب وتقوية نهج الاعتدال الديني.

وقال ذلك، رئيس مركز الأمة الواحدة للدراسات الفكرية والاستراتيجية "السيد فادي السيد"، في حوار خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(کنا) في معرض حديثه عن أهم الآليات والاستراتيجيات لمحاربة الفكر الوهابي والتيارات التكفيرية.

وشدد على ضرورة  إظهار تاريخ تأسيس الحركة الوهابية لكشف حقيقتها المتزامنة مع الاستعمار، واعتبر ان تقوية نهج الاعتدال الديني الاسلامي ، والغاء الحساسيات المذهبية، والقضاء على كل أرضية خصبة للتطرف من جميع المذاهب، هو السبيل لتحقيق الوحدة الاسلامية، داعيا الى تعميم هذا النهج في كل الميادين الاسلامية ، من خلال تنظيم مؤتمرات عالمية تستضيف كبار علماء الاسلام لتكون أصواتهم أعلى من صوت الوهابية.

وفيما يلي النص الكامل للحوار:
 
ما هي أهم الآليات والاستراتيجيات لمحاربة الفكر الوهابي والتيارات التكفيرية؟
 
أهم الآليات والاستراتيجيات لمحاربة الفكر الوهابي تتمثل بالخطوات الاتية:
 
الخطوة الأولى: تبرئة الاسلام من الوهابية والفكر الوهابي من خلال الاستشهاد بآراء علماء الاسلام والكتب التي تم تأليفها بالوهابية وأشهرها بوجه مطلق كتاب "سليمان بن عبد الوهاب" وهو شقيق محمد بن عبد الوهاب. 

الخطوة الثانية: إظهار تاريخ تأسيس الحركة الوهابية المتزامن مع الاستعمار.
 
الخطوة الثالثة: تقوية منهج الاعتدال الديني الاسلامي، والغاء الحساسيات المذهبية من أهم سبل تقوية منهج الاعتدال الاسلامي.

الخطوة الرابعة: القضاء على كل أرضية خصبة للتطرف من جميع المذاهب، لأن الوهابية تعيش على الخلافات والحساسيات المذهبية.

الخطوة الخامسة: انتهاج سبيل لتحقيق الوحدة الاسلامية، وتعميم هذا النهج في كل الميادين الاسلامية.

الخطوة السادسة: تأهيل متخصصين في الشأن الوهابي تكون مهمتهم فضح الوهابية.
  
الخطوة السابعة: العمل مهما أمكن لتحسين الظروف المعيشية للمسلمين لان الوهابية أكثر ما تنتشر في البلدان الفقيرة والمعدمة.

الخطوة الثامنة: تنظيم مؤتمرات عالمية تستضيف كبار علماء الاسلام لتكون أصواتهم أعلى من صوت الوهابية.

الخطوة التاسعة: إعلاء المستوى الاعلامي لمجاراة الاعلام الوهابي. 

الخطوة العاشرة: اقناع الدول الواقعة تحت تأثير الوهابية بضرورة تغيير المناهج الدراسية الدينية التي تنشر الفكر الوهابي أو تتأثر به.
 
بالاضافة الى خطوات أخرى من قبيل الدعوة الى ميثاق علمائي يتعهد فيه العلماء بعدم المشاركة في برامج القنوات الوهابية الداعية الى الفتنة، ومن قبيل الدعوة الى ازالة مصطلح التكفير بالمطلق من الادبيات الاسلامية، ومن قبيل تفعيل المؤسسات الوحدوية والتقريب بين المذاهب وغيرها.

كيف تقيمون تأثير إنتشار الفكر الوهابي في المجتمعات الغربية في تقديم صورة مشوهة عن الإسلام والمسلمين؟

نظراً للعلاقات التاريخية بين النظام السعودي ودول الاستعمار والاستكبار فقد تغاضت هذه الدول عن انتشار الفكر الوهابي فيها، واذا أجرينا جولة في الكثير من المساجد الموجودة في الغرب نجد أن الوهابية هي التي تديرها وتدفع الاموال الطائلة لنشر الفكر الوهابي فيها، حتى ان بعض المسلمين أخبروني بان أحياء باكملها في بعض هذه الدول أضحت بمثابة إماراة اسلامية، وللاسف الشديد فان حكومات تلك البلدان وبالرغم من محاربتها للاسلام المعتدل الا انها تغض الطرف عن الفكر الوهابي ظناً منها أن التحالف السياسي ينسحب على الفكر الوهابي مع أن هذا خطأ كبير. اذ ان هذا الفكر الوهابي أحدث انطباعا ًسلبياً قاسياً عن الاسلام حتى صار هناك ربط بين اسم الاسلام والذبح، واسم الاسلام وحادثة 11 سبتمبر / أيلول 2021 للميلاد، واسم الاسلام واحراق الاحياء، واسم الاسلام والتفجيرات، ولعل هذا العمل هو عمل مقصود تماماً كالذي يحمل ثوباً غير ثوبه وهو يتعمد اتساخه، ويكفينا كاشارة على انتشار الفكر الوهابي في تلك البلدان هو التواجد الشبابي الكثيف من أصول غربية الى القتال مع التكفيريين في سورية والعراق وغيرهما.
 
البعض يعتقدون أن المدرسة الوهابية هي منبع الجماعات التكفيرية والوهابية هي الجامع المشترك بين كل الحركات التكفيرية، ما هو رأيكم؟

لا ريب أن المدرسة الوهابية هي مدرسة واحدة ولا تتعدد البتة، وكل ما شهده العالم العربي والاسلامي من حركات تكفيرية من أمثال داعش والنصرة وبوكو حرام وغيرها من الجماعات التكفيرية انما منبعها واحد وهو المدرسة الوهابية، فالوهابية هي الجامع المشترك بين كل الحركات التكفيرية التي سلفت والتي هي الان موجودة والتي ستوجد في المستقبل لاسمح الله، فالتكفير أصل من أصول الوهابية حتى ان شقيق محمد بن عبد الوهاب انتقده نقداً شديداً وهاجمه لكونه يقول بتكفير كل المسلمين ما عداه وجماعته.
 
البعض يعتقدون أن الوهابية هي سلاح الأمريكان ضد الإخوان المسلمین، ما هو رأيكم؟

يظهر أن هناك نقاط اشتراك ونقاط افتراق بين الحركة الوهابية وحركة الاخوان المسلمين، وقد تشاركا في القتال ضد الاتحاد السوفياتي، واختلفا في بلدان أخرى، وهناك تحقيقات كثيرة حول الوهابية والاخوانية وأسئلة كثيرة منها هل هما معا صنيعة استعمار أم لا ؟ هل سيد قطب يشترك مع ابن الوهاب بمقولة التكفير أم لا ؟ واذا كانا كذلك فلماذا الخلاف بينهما واقع بشدة كالحاصل بين السعودية والامارات من جهة وبين قطر وتركيا من جهة أخرى؟ هناك أسئلة كثيرة تحتاج الى أجوبة، ولكن هناك من يذهب انه لا اختلاف بينهما وانما خلاف، وهناك من يقول إن هناك اختلافاً وخلافاً في نفس الوقت. ويظهر من خلال الواقع الملموس الان وبمعزل عن الخلفية الفكرية ان الخلاف حاصل بقوة لكن بالتاكيد لم يكن التأسيس لكل منهما كرد فعل على الاخر.
 
كما تعلمون أن أتباع الوهابية لايعتقدون بالتأويل، ويتمسكون بظواهر الآيات القرآنية والروايات، ما هو تأثير هذا النهج على تصرفات هذه الجماعة؟

الجمود على الظواهر القرآنية من أشكل المشكلات، اذ ان القرآن يتألف من آيات محكمة وآيات متشابهة، فاذا أخذنا بظاهر الآيات المتشابه فسيتم نسف كل قواعد ومبادئ الاسلام، اذ لا يمكن لك أن تأخذ بظاهر الآيات كما ورد في آية "وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلًا" ولا يمكن الاخذ بظاهر (يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ) على اليد الجسمانية، وهكذا السمع والبصر والتكلم والاستواء على العرش والمجيء وغيرها، والا لتم تعطيل الاسلام وتعطيل العقول، ولعل اعتماد الوهابية على الظواهر في كل شيء هو أحد أهم المؤامرة من صنع الوهابية، اذ ان هذا النهج يتطابق مع المنهج اليهودي المحرف كما أن هذا النهج يعطي التبريرات لقتل المسلمين اذ ان أحد فتاوى الوهابية هو قتل من يقول بخلاف ذلك، كما ان هذا المنهج يؤدي الى تحريف الاسلام وتقديم اسلام مشوه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: