ایکنا

IQNA

9:08 - October 04, 2019
رمز الخبر: 3473905
أنقرة ـ إکنا: كشفت صحيفة yeni şafak التركية أن سجيناً تركياً استغلَّ الفترة التي قضاها في السجن لحفظ القرآن الكريم كاملاً، في غضون 15 شهراً.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قرَّر عبدالقادر غيلاني، الذي تورَّط في قضية مخدرات مع أحد أصدقائه، أن يكون من حفظة القرآن الكريم، بعد اليوم الذي حُكم عليه فيه بالسجن 12 سنة و6 أشهر.

وبعد حفظه للقرآن الكريم، قام عبدالقادر بتحفيظ وتعليم 13 سجيناً القرآن، في سجن قونية وسط تركيا.

وقال عبدالقادر: «حُكم عليَّ بالسجن 12 سنة و6 أشهر، وقلت حينها لعله خير، لم أفكر يوماً بأنني سأصبح حافظاً للقرآن الكريم، لكن عند صدور قرار المحكمة قلت في نفس اليوم أريد أن أكون حافظاً للقرآن، وتواصلت مع إدارة السجن، وساعدوني في ذلك»، مضيفاً: «أدركت حينها أنني عشت ميتاً لعمر 25 سنة».

وقال عبدالقادر إنه طلب تأخير نقله 4 أشهر إلى سجن مفتوح، من أجل مواصلة حفظ وقراءة القرآن الكريم.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: