ایکنا

IQNA

الشخصیات القرآنیة / 1

آدم(ع)؛ أول الأنبیاء أم أول الخلق؟

14:04 - June 27, 2022
رمز الخبر: 3486603
طهران ـ إکنا: آدم (ع) أبوالبشر وأول النبیین کان أول الخلق الذي بُعث نبیاً کي لا یکون البشر دون هادٍّ.

آدم(ع)؛ أول الأنبیاء أم أول الخلق؟وتعتقد الدیانات الإبراهیمیة أن آدم (ع) أبوالبشر وبحسب الروایات الإسلامیة لم یکن آدم(ع) أول البشر بل کان قبله أناس آخرون ماتوا وإندثروا تحت أنقاض التأریخ ثم أتی آدم وبدأ نسلاً جدیداً للبشر یختلف عن ذلك الذي سبقه. 

وإعتبار آدم (ع) أول البشر یعني أنه کان أول إنسان خلق علی هیئة الإنسان المعاصر وأول البشر الذي أعاد الله خلقه. 

ویعتبر القرآن الکریم آدم(ع) أول المبعوثین وذلك لقوله تعالی "إِنَّ اللّهَ اصْطَفَی آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِیمَ..."(آل عمران / 33) ولهذا یصف المسلمون تأریخ الأنبیاء (ص) بعبارة "من نبی آدم حتی النبي الخاتم". 

وإبتعاث أول البشر وإعلان نبوته یعني أن الله لم یدع الإنسان دون هدایة حتی لیوم واحد بل بدأ خلقه بمن یحمل الهدایة. 

وذکر القرآن الکریم إسم آدم 25 مرة في 9 سور من القرآن الکریم ولقب آدم في القرآن الكريم والروايات الاسلامية بألقاب منها أبوالبشر، وخلیفة الله، وصفي الله. 

وشرح البارئ عز و جل في الآیات 5 من سورة الحج، و71 من سورة ص، و11 من سورة الصافات، و48 من سورة حجر، و14 من سورة الرحمن، و7 من سورة السجدة حیث وصف الإنسان بأنه کان ترابًا ثم طیناً. 

وقال الله سبحانه وتعالی في الآية الـ12 من سورة "المؤمنون" المباركة "وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طینٍ"، كما قال في الآیة 26 من سورة "الحجر" المباركة " وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ مِنْ صَلْصالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ" وإنها ضمن مراحل خلق البشر. 

وقیل أن آدم سمي بـ آدم لخلقه من "آدیم" وهو تراب الأرض الذي سواه الله منه ثم نفخ فیه من روحه وذلك لقوله تعالی " فَإِذا سَوَّیْتُهُ وَ نَفَخْتُ فِیهِ مِنْ رُوحِی".

وخلق آدم من جسم وروح إذ خلق الله جسمه أولاً ثم نفخ فیه من روحه حتی قال الله فیه " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فی أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ"(التين / 4). 

وقیل إن الإنسان خلق من نطفة "إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ"(الانسان / 2) وقیل في تفسیر ذلك أن الإنسان خلق من طین ثم تحول إلی نطفة حتی أن الله شبهة خلق عیسی (ع) بخلق آدم (ع) " إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ"(آل عمران / 59). 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :