ایکنا

IQNA

معاییر نمط الحیاة فی نهج البلاغة

13:14 - August 16, 2022
رمز الخبر: 3487269
طهران – إکنا: قال ناشط قرآنی ایرانی ان کتاب نهج البلاغة دلیل الحیاة البشریة و مرشدها علی مر التأریخ مؤکدا ضرورة العودة إلی هذا الکتاب القیم.

أشار إلی ذلک الباحث الایرانی فی مجال نهج البلاغة والناشط القرآنی "حبیب الله صابری نسب" فی حدیث لـ "إکنا" قائلا إننا فی غفلة عن نمط الحیاة الإسلامیة من منظور نهج البلاغة وعلینا العودة إلی هذا النص القیم. 

وأضاف أن الإمام علی (ع) فی خطبه الثابتة فی نهج البلاغة یستشهد 235 مرة بطریقة مباشرة وغیر مباشرة بآیات من الذکر الحکیم وهذا إن دل فإنما یدل علی فهمه العمیق لتعالیم کتاب الله وإنعکاسها فی أقواله المبارکة. 

وإستطرد صابری نسب قائلا أن نهج البلاغة ملیئ بالملاحظات المادیة والمعنویة والسیاسیة والإجتماعیة والثقافیة وهو یفوق علی جمیع الکتب الا القرآن الکریم. 

وأوضح أن الإمام علی بن أبی طالب (ع) تربی علی ید رسول الله (ص) وهو تمثال التعالیم الإلهیة ولهذا فإن أقواله التی جاءت فی نهج البلاغة لیست الا تفسیرا لکتاب الله وآیاته المبارکه وإنها قادرة علی الرقی بحیاة البشر وتأطیر نمط الحیاة البشریة فی کل الأعصار. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha